أخبار

دراسة دولية: تكلفة باهظة لعلاج آثار العنف الجسدي والجنسي ضد المرأة المغربية

سنة نبوية مهجورة .. من أحياها تولاه الله بحفظه ورعايته

الصحة العالمية : 70% من البشر بحاجة إلى التطعيم بلقاح كورونا

اقترض بالربا من أجل الزواج لأني غير مقتدر.. هل يجوز؟

وسوسة الشيطان.. كيف تتخلص منها بالدعاء والذكر؟

قد تكون من المنافقين ولا تشعر .. كيف ذلك؟

هل هناك علامة على أن الله لا يريد توفيق العبد لأمر ما لأنه ليس فيه خير ؟

لماذا تقضي المطلقة عدتها في بيت الزوجية؟

الخبراء: صدمة النزول من عالم الخيال والرومانسية إلى الحياة الواقعية أصعب اختبار للعلاقة الزوجية

‏المحراب كيف يكون طريقك للنجاة؟

دراسة تكشف..الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا ينذر بهذا المرض الخطير

بقلم | مصطفى محمد ووكالات | الخميس 09 ابريل 2020 - 03:53 ص
Advertisements
كشف كبير علماء الأوبئة في فرنسا عن أن زيادة الوزن تمثل خطرا كبيرا على المصابين بفيروس كورونا، مضيفا أن الولايات المتحدة معرضة بشكل خاص لتفشي الفيروس بسبب ارتفاع مستويات البدانة بين مواطنيها.
وأورد البروفيسور جان فرانسوا دلفريسي، وهو رئيس المجلس العلمي الذي يقدم المشورة للحكومة بشأن الوباء، أن ما يقارب17 مليون فرنسي من أصل عدد السكان البالغ 67 مليونا معرضون بشدة لخطر الإصابة بفيروس كورونا بسبب السن أو الأمراض المزمنة أو البدانة.

اقرأ أيضا:

الأزهر يوجه رسالة إلى جماهير الأهلي والزمالك قبل النهائي الإفريقيوأوضح دلفريسي لراديو فرانس إنفو "هذا الفيروس رهيب ويمكن أن يصيب الشباب ولا سيما الذين يعانون من السمنة.. من يعانون زيادة الوزن يحتاجون إلى توخي الحذر حقا".
وتابع قائلا "لهذا السبب ينتابنا القلق بشأن أصدقائنا في أميركا حيث مشكلة السمنة معروفة جيدا ومن المحتمل أن يواجهوا معظم المشاكل بسبب السمنة".
وقال دلفريسي إن 88 بالمئة من المصابين بالفيروس يعانون فقط من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا الشديدة.
وأضاف أنه على الرغم من الانتشار السريع للفيروس في فرنسا ما تزال البلاد بعيدة عن الوصول إلى النقطة التي يصاب فيها ما بين 50 و60 في المئة من السكان ويتعافون وعند هذه النقطة يتم الوصول إلى مستوى معين مما يعرف "بمناعة القطيع".

اقرأ أيضا:

الشرطة البريطانية تصمم حجابًا جديدًا لجذب المسلمات للانضمام إليهاوفي نفس السياق، أكد موقع "شوسن إلبو"، أن دراسة أجريت في كوريا الجنوبية، وجدت أن الناس يلتهمون كميات أكبر من الطعام حين يبقون في البيوت ويشعرون بالملل.
وتم إعداد الدراسة من قبل هيئة "SM C&C" المختصة في الترفيه، وشملت عينة من المستجوبين وصلت إلى 4010 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 20 و50 سنة، ممن اضطروا إلى البقاء في البيوت بسبب قيود التنقل التي فرضتها السلطات لكبح انتشار الفيروس.
وقال 43 في المئة من المستجوبين إن وزنهم زاد، خلال الشهرين الأخيرين، فيما أكد 39 في المئة أن وزنهم لم يتغير، لكن 18 في المئة فقط خسروا وزنا.
وأردفت الدراسة أن النساء أكثر تأثرا بالزيادة في الوزن، وبلغت نسبة المتضررات 47 في المئة، بينما اقتربت النسبة وسط الرجال من 36 في المئة.

اقرأ أيضا:

ليلة الخميس.. لماذا زادت شهرتها عن باقي ليالي الأسبوع.. تعرف على الأسبابوقال أغلب المشاركين في الدراسة إن وزنهم زاد بسبب قلة الحركة وزيادة تناول الطعام، من جراء البقاء في البيت طيلة أسابيع، لاسيما أن الكثيرين يضطرون للعمل عن بعد من داخل البيوت.
وقالت امرأة كورية جنوبية في الثانية والأربعين من عمرها "سأكون محظوظة في حال زاد وزني كيلوغرامين فقط، لأني لم أخط خطوة واحدة صوب الخارج منذ وقت طويل".
ويوصي الخبراء بعدم الإفراط في تناول الطعام، خلال فترة الحجر، فضلا عن ممارسة بعض الحركات والتمارين الرياضية القابلة للتطبيق داخل البيت، ما دام الخروج إلى الأماكن العامة أمرا محظورا أو مقيدا في أغلب دول العالم، خلال الفترة الحالية.

اقرأ أيضا:

شاهد.. انفجار نيزك في سماء البرازيل يصيب السكان بالذعر


الكلمات المفتاحية

فيروس كورونا كورونا الحجر المنزلي الحجر الصحي السمنة زيادة الوزن

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كشف كبير علماء الأوبئة في فرنسا عن أن زيادة الوزن تمثل خطرا كبيرا على المصابين بفيروس كورونا، مضيفا أن الولايات المتحدة معرضة بشكل خاص لتفشي الفيروس