أخبار

علمتني الحياة.. "أهلك هم السند في الحياة"

بالفيديو... عناكب كبيرة تغزو ولاية أسترالية بأعداد ضخمة وتغطيها بشبكات هائلة

الأزهر : تواصل تلقي طلبات المشاركة في الموسم الثاني لمسابقة «مئذنة الأزهر للشعر العربي»

احذر هذا الأمر.. ينسف حسناتك وتصبح هباءً ولو كانت كالجبال

أريد الزواج والطبيب النفسي استغلني.. ماذا أفعل؟

اسهل طريقة لعلاج حصوات المرارة بالأعشاب وبدون جراحة

في ذكري وفاته .. تعرف علي 10محطات في مسيرة إمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوي ..الحاضر الغائب

ذكر الله درجات ودلالات.. والجوارح لها ذكر وهذا أعظمه

هل السحر ممكن أن يؤثر على عقد الزواج؟

توفيت أمي فجأة وأنا طفل ولا زلت أذكرها وأبكي بشدة.. هل هذا طبيعي؟

الصحابية أم شريك العامرية .. فارسة الدعوة في المرحلة السرية ..ثباتها علي عقيدتها كان مفتاحا لإسلام قومها

بقلم | علي الكومي | السبت 06 يونيو 2020 - 09:21 م
Advertisements
أم شريك العامرية صحابية جليلة تنحدر من أحد بطون قريش اعتنقت الإسلام وهي زوجة لأبي العكر الدوسي وهو كافر هو وقومه كان إسلامها بداية لتنكيل قومها بها لاسيما بعد أن أدركوا دورها في دعوة نساء وبنات وسيدات قريش لدخول الدين الحنيف وتحملت في ذلك تعذيبا لا يتحمله قيل أنها وهبت نفسه للنبي ولكن لم تؤكد مصادر تاريخية موثقة إن كان النبي قد تزوجها أم لا .

من هي الصحابية أم شريك العامرية ؟

الصحابية الجليلة كان اسمها غزيه أحد نساء بني عامر بن لؤي القرشية كانت من أوائل الصحابيات اللائي أدركن طبيعة المرأة الداعية في الإسلام وأن عليها أن تبذل الغالي والنفيس لنشر هذا الدين وتوضيح مناقبه للعامة مهما كلفها هذا من متاعب إذ ندزت حياتها لنشر دعوه التوحيد واعلاء كلمه الله ورفع رايه لااله الا الله محمد رسول الله.

.مسيرة الصحابية الجليلة الدعوية بدأت منذ البواكير الأولي للإسلام لاسيما في المرحلة السرية إذ كانت تجوب سهول ووديان مكة وتدعو سيدات قريش وحرائرها وإمائها علي حد سواء دون أن تعبأ بحجم العواقب التي ستنالها بسبب قيامها بهذا علي جميع الأصعدة.
دور فارسة الدعوة في المرحلة استمر لفترة طويلة حتي أكتشف سادة قريش فضلا عن قوم زوجها "العكر" معالم هذا الدور حيث ردوا عليها بقسوة للتراجع عن دين الله فانزلوا بها صنوفا من التعذيب وقادوها علي أرض اليمن علي شر بعير وتم منع الماء عنها وتعذيبها بوضعها في الرمضاء وتركها في الحر الهجير لثلاثة أيام متتالية وبعد قالوا لها أرجعي عن دين محمد فأبت رغم أنها لا تستطيع الرد وكانت تكتفي برفع وجهها الي السماء .

الصحابية الجليلة بين التعذيب ومنحة السماء 

فصول المأساة ترويها الصحابية الجليلة علي لسانها وأن كانت لا تخلو من منح إذا قالت :فوالله إني لعلى ذلك وقد بلغني الجهد اذ وجدت برد دلو على صدري فأخذته فشربت منه نفسا واحدا ثم انتزع مني فذهبت انظر فإذا هو معلق بين السماء والأرض فلم اقدر عليه. ثم أدلي إلى ثانيه فشربت منه نفسا ثم رفع فذهبت انظر فاذا هو بين السماء والأرض ثم أدلي الي الثالثة فشربت منه حتي رويت واهرقت على رأسي ووجهي وثيابي.

الصحابية الجليلة فرحت كثيرا بالمنحة الإلهية ابتلي جسدها بالماء استغرب قوم زوجها من أين لها بهذا الماء فقالت: فخرجوا فنظروا وقالوا: من أين ذلك هذا يا عدوة الله فردت بشموخ وكبرياء المسلم بدينه :إن عدو الله غيري من خالف دينه وأما قولكم من أين هذا؟ فمن
عند الله رزقا رزقنيه الله.

الثبات علي العقيدة واستغراب قوم زوجها .

ردود الصحابية الجليلة أثارت استغراب قوم زوجها العكر حيث وانطلقوا بسرعة البرق إلي قربهم وأعيتهم فوجدوها موكوءه لم تحل فقالوا: نشهد أن ربك هو ربنا و-أن الذي رزقك ما رزقك في هذا الموضع بعد أن فعلنا بك ما فعلنا هو الذي شرع الإسلام فاسلموا وهاجروا جميعا إلى رسول الله صلي الله عليه وسلم مقتنعين بفضل الصحابية الجليلة دورا في هدايتهم للدين القويم .
ولا يعرف علي وجه التحديد ماذا جري للصحابية الجليلة الثابتة علي دينها التي منحها الله معجزة وسقاها من ماء السماء وأقر عينها بإسلام قومها جزاء لتفانيه في الدعوة الله وهي فقيهة وراوية حديث عن النبي ولم يستدل علي تاريخ وفاتها وإن كان لا ينفي سابقتها وفضلها لإعلاء دين الله.

اقرأ أيضا:

لماذا حج خالد بن الوليد سرًا دون علم أبي بكر؟قصة جهاد الصحابية الجليلة أم شريك العامرية مثال عظيم علي دور الصحابيات الجليلات في صدر الإسلام وكيف لعبن دورا في نشر الدعوة وكانت ثقة النبي فيهن مطلقة وهي ثقة ترد علي كل المزاعم بأن ديننا الحنيف نبني موقفا عدائيا من المرأة التي قامت خلال العهد النبوية فقد كانت منهم المقاتلة والداعية والطبيبة وهي أدوار كتبت بمداد من ذهب في السيرة النبوية . 

الكلمات المفتاحية

أم شريك العامرية صحابية جليلة فارسة الدعوة المرحلة السرية صمود وثبات علي العقيدة اسلام قومها

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled مسيرة الصحابية الجليلة الدعوية بدأت منذ البواكير الأولي للإسلام لاسيما في المرحلة السرية إذ كانت تجوب سهول ووديان مكة وتدعو سيدات قريش وحرائرها وإمائه