أخبار

علمني النبي.. "ما ترزعه في دنياك.. ستحصده بعد الممات"

40 فائدة للصلاة على النبي.. تنال بها الخير والبركة في الدنيا وتنال شفاعته وصحبته بالجنة

السيدة عائشة تتحدث عن مناقب النبي وشمائله يوم مولده .. فماذا قالت ؟

حكم ما تركه النبي وما لم يفعله .. وهل توجد بدعة حسنة؟

لماذا عليك أن تكثر من كفالة اليتيم والسعي علي الأرملة والمسكين خلال مولد النبي ؟

قشر البرتقال يقي الجسم من السموم ويساعدك على التخلص من الوزن الزائد وفوائد أخرى تعرف عليها

الصحة العالمية تحذر وتكشف موعد زيادة الإصابات بكورونا في مصر

النبي الحبيب أسوتنا الحسنة في معاملة الصغار.. لين ورحمة وتواضع وتوجيه بحكمة

أبوبكر قال لابنته عائشة في حادثة الإفك: "فضحتيني".. هل صح هذا؟

ما الحكم الشرعي للاحتفال بالمولد النبوي وإطعام الطعام .. دار الإفتاء ترد

4 التهابات بكتيرية شائعة يمكن أن تسبب التسمم الغذائي.. وكيفية تجنبها

بقلم | مها محي الدين | الثلاثاء 28 يوليو 2020 - 01:33 ص
Advertisements
يهدد الغذاء الملوث أكثر من 600 مليون شخص سنويا حول العالم، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، ويحدث التسمم الغذائي عند تناول أو شرب شيء ملوث ببكتيريا أو فيروسات ضارة، ولكن معظم الحالات خفيفة غالباً ما تتحسن مع الراحة والحفاظ علي ترطيب الجسم، ومع ذلك، تتطلب بعض الحالات الشديدة عناية طبية.
وقد قدم موقع insider أربعة من أكثر البكتيريا شيوعًا التي تسبب التسمم الغذائي، وكيفية علاج العدوى ومنعها.


ما هي العطيفة؟

العطيفة هي نوع من البكتيريا التي تعيش في أمعاء الحيوانات، وخاصة الدواجن مثل الدجاج والديك الرومي، ويمكنك الإصابة بالعطيفة من أكل الدواجن أو المحار غير المطبوخ جيدًا، أو من شرب مياه ملوثة بالبراز من البشر أو الحيوانات المصابة.
ووفقا لمنظمة الصحة العالمية يُصاب حوالي شخص واحد من كل 10 أشخاص بهذه البكتيريا، وتُفقد 33 مليون سنة من سنوات العمر الصحية سنوياً، ويُصاب بها كل سنة 550 مليون شخص، منهم 220 مليون طفل دون الخامسة من العمر، والعطيفة هي أحد الأسباب الأربعة الرئيسية لأمراض الإسهال في العالم
ولا تسبب لك العطيفة عادة المرض على الفور، إذ يستغرق الأمر من 2 إلى 5 أيام حتى تنتشر العدوى وتسبب الأعراض، بعد ذلك، تستمر الأعراض عادة بين 2-10 أيام وتشمل:
- الإسهال الذي قد يكون دمويًا
- التقيؤ
- تقلصات المعدة
- الحمى

اقرأ أيضا:

صور| عروس "المولد" ترتدي الكمامة

كيف تعالج العطيفة؟

تقول الدكتورة داريا لونج، أستاذة مساعدة سريرية في كلية الطب بجامعة تينيسي، "غالباً ما يتحسن معظم الناس بمفردهم، لكن الشيء المهم هو ضمان ترطيب مناسب للجسم، والحفاظ على توازن الكهارل الذي يعني بشكل مبسط المعادن والأملاح الموجودة في الجسم ".
للحصول على كمية كافية من العناصر الغذائية المطلوبة، قد يساعدك شرب تركيبة مثل محلول بيديالايت، وهو محلول تعويضي للوقاية من الجفاف يُعطى عن طريق الفم، غني بالمعادن مثل الصوديوم والبوتاسيوم لتعويض فقد السوائل أثناء الإسهال والقيء، كما أنه يساعدك على امتصاص الماء، وعادة ما يبدأ الناس في الشعور بالتحسن بعد أسبوع.
وتضيف لونج، "أولئك الذين يصابون بأعراض شديدة، قد يحتاجون إلى مضادات حيوية"، لذا إذا كنت تعاني من أعراض شديدة مثل الإسهال الدموي وارتفاع درجة الحرارة، أو إذا لم تتحسن، فقد تحتاج إلى زيارة الطبيب.

كيفية منع عدوى العطيفة

نظرًا لأن الدواجن هي المصدر الرئيسي، فإن التعامل الدقيق مع الدواجن أمر بالغ الأهمية، ويوصي الأطباء باتباع هذه الخطوات لتجنب تسمم العطيفة:
- لا تغسل الدجاج قبل طهيه، لأن ذلك يمكن أن ينشر المزيد من البكتيريا على الأسطح ويديك، وإذا قمت بهذه الخطوة تأكد من تطهير جميع الأسطح المستخدمة مع غسل يدك بشكل جيد.
- تأكد من طهي الدواجن على درجة حرارة داخلية تبلغ 165 درجة فهرنهايت.
- اغسل أي أدوات تستخدمها للتعامل مع اللحوم النيئة في الماء الساخن والصابون.


ما هي السالمونيلا؟

يتراوح عدد المصابين بمرض التيفود الذي تسببه بكتيريا السالمونيلا بين 11 و20 مليون شخص وعدد وفياته بين 128000 و161000 ‏شخص سنوياً‏، وفقا لتقديرات منظمة الصحة العالمية لعام 2018، مما يجعلها أحد الأسباب الأكثر شيوعًا للتسمم الغذائي.
السالمونيلا هي نوع من البكتيريا تعيش في أمعاء الإنسان والحيوان، ويمكن أن تلوث العديد من أنواع الأطعمة المختلفة، كما يمكن أن تكون الفواكه والخضروات النيئة والبيض وجميع أنواع اللحوم مصدرًا للسالمونيلا.
يمكن أن تصيبك أعراض التسمم بالسالمونيلا بعد 12 إلى 72 ساعة من تناول الطعام الملوث، ويمكن أن تستمر لمدة تصل إلى أسبوع، وبعض أعراض السالمونيلا الأكثر شيوعًا هي:
- الإسهال
- التقيؤ
- تشنج المعدة
- الحمى

اقرأ أيضا:

مركبة فضائية تلتقط صورًا لعفاريت وأشباح في الغلاف الجوي لكوكب المشتري

كيف تعالج عدوي السالمونيلا؟

لا تُعالج عدوى السالمونيلا عمومًا بالمضادات الحيوية، بدلأ من ذلك يجب أن يأخذ المصاب السوائل الوريدية IV، إذا كان الشخص يعاني من الجفاف، وكذلك الأدوية المضادة للغثيان إذا كان الشخص يعاني من الكثير من الغثيان والقيء، ولا يصف الأطباء المضادات الحيوية عادة لأنها يمكن أن تجعل السالمونيلا تبقى في جسمك لفترة أطول.
ولكن في بعض الحالات الشديدة، حيث يعاني المرضى من حمى عالية وجفاف شديد من القيء والإسهال، يمكن علاجهم بالمضادات الحيوية لمدة أسبوع، وقد تكون المضادات الحيوية ضرورية أيضًا للأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة أو للمرضى الأكبر سنًا.
وفي معظم حالات التسمم الغذائي بالسالمونيلا، لا تكون الأعراض شديدة وستزول من تلقاء نفسها، ومع ذلك، إذا كان شخص ما يتقيأ كثيرًا لدرجة أنه لا يستطيع الحفاظ على السوائل في معدته، أو إذا أصيب بالإسهال الدموي، أو ألم البطن الشديد، أو السبات، أو وجود أي أعراض أخرى لا تتحسن، فيجب عليك طلب الرعاية الطبية.

كيفية منع عدوى السالمونيلا

أفضل طريقة لتجنب عدوى السالمونيلا هي تجنب اللحوم النيئة والبيض، ويمكن حمل السالمونيلا على الفواكه والخضروات أيضًا، لذلك يجب غسلها دائمًا قبل تناول الطعام.


ما هي الإشريكية القولونية؟

الإشريكية القولونية هي نوع من البكتيريا تعيش في أمعاء الإنسان والحيوان وتساعد على هضم الطعام، وهي منتشرة في جميع أنحاء العالم، وعلى الرغم من أن سلالات معينة من الإشريكية القولونية مفيدة، إلا أن البعض الآخر يمكن أن يسبب المرض ويمكن أن يهدد الحياة.
ويمكنك الإصابة بالإشريكية القولونية من تناول الأطعمذة الملوثة، وخاصة لحم البقر المفروم والحليب غير المبستر والمنتجات الطازجة مثل السبانخ والخس، وإذا أصبت بتسمم الإشريكية القولونية، فقد تبدأ الأعراض لديك في اليوم التالي أو قد تستغرق ما يصل إلى 10 أيام لتظهر بعد تناول الطعام الملوث.

والأعراض الأكثر شيوعًا للإشريكية القولونية هي:

- إسهال شديد وأحيانًا دموي
- التقيؤ
- اضطراب المعدة

اقرأ أيضا:

الأقمشة الذكية تدخل على خط المواجهة مع كورونا

كيف تعالج عدوي الإشريكية القولونية؟

لا يتطلب علاج عدوى الإشريكية القولونية عادةً الذهاب إلى الطبيب، ويقول تروي مادسن، أستاذ طب الطوارئ في جامعة يوتا، "لا تُعالج عدوى الإشريكية القولونية عادةً بالمضادات الحيوية، لأن المضادات الحيوية يمكن أن تجعل أعراض العدوى أسوأ في الواقع"، هذا لأنه عندما تموت هذه البكتيريا بسرعة، يمكنها إطلاق كميات كبيرة من السموم في جسمك.
وبدلاً من ذلك، سيعطيك الأطباء سوائل IV الوريدية، إذا كنت تعاني من الجفاف، وتعالج باقي أعراض العدوى باستخدام مناعة الإنسان الطبيعية، وغالباً ما يتعافى الناس بشكل عام بعد 5 إلى 7 أيام.
وفي بعض الحالات ، يمكن أن تسبب الإشريكية القولونية ضرر كلوى مهدد للحياة، وتسمى متلازمة انحلال الدم اليوريمية، والأعراض الشائعة لهذه المتلازمة التبول الشحيح، والبول الداكن اللون، والشحوب في الوجه، وإذا حدث هذا، يجب أن تحصل على مساعدة طبية على الفور.

كيفية منع عدوى الإشريكية القولونية

لتجنّب عدوى الإشريكية القولونية، اطهي اللحم جيدًا دائمًا وتجنب الحليب الغير مغلي جيداً، كما يمكن أن تكون هذه البكتيريا على أسطح الفواكه والخضروات النيئة أيضًا، لذلك من المهم دائمًا غسل الفواكه والخضروات قبل تناولها.


ما هي الليستريا؟

يحدث التسمم الليستيري عادة بسبب نوع من البكتيريا تسمى الليسترية المستوحدة، التي تعيش في العديد من البيئات بما في ذلك الماء والتربة وبراز الحيوانات، وتسبب هذه البكتيريا آلالاف حالات التسمم الغذائي حول العالم كل عام، وأكثر الطرق شيوعًا للإصابة بالليستيريا هي تناول الأطعمة التالية:
- الأجبان الطرية الملوثة
- اللحوم الباردة أو المصنعة
- الحليب الخام
- الفواكه والخضروات الملوثة
بعد تناول الطعام الملوث بالليستريا، قد تبدأ الأعراض في غضون أسبوع، ولكن في بعض الحالات، يمكن أن تستغرق أكثر من شهر لتستقر، وأعراض الليستريا بشكل عام هي الإسهال والحمى.

كيف تعالج عدوي الليستريا؟

معظم حالات عدوى الليستريا خفيفة ولا تتطلب أي علاج، وعادة يبدأ الناس في الشعور بالتحسن في غضون أيام قليلة، ولكن يجب عليك توخي الحذر الشديد إذا كنت تعاني من نقص المناعة.
كما يجب سرعة العالج إذا ما أصيبت سيدة حامل بهذه العدوي، في هذه الحالة يجب أن تعالج بالمضادات الحيوية في أقرب وقت ممكن، لمنع العدوى من التأثير على الطفل، وقد تشعر السيدات الحوامل بالإرهاق والحمى وألم العضلات كأعراض لستيرية.

كيفية منع عدوى الليستريا

إذا كنت في بيئة معرضة لخطر الإصابة بالليستريا، فعليك تجنب الأجبان الطرية واللحوم المصنعة ما لم يتم تسخينها إلى درجة حرارة داخلية تبلغ 165 قبل تقديمها مباشرة.
ويجب على الأشخاص غير المعرضين لخطورة عالية اتباع الاحتياطات العادية، مثل التأكد من طهي اللحوم جيدًا وغسل اليدين أثناء التعامل مع الطعام.
وفي النهاية يجب أن نعرف أن معظم حالات التسمم الغذائي خفيفة نسبيًا ويجب أن تختفي في غضون أيام قليلة، لكن إذا تفاقمت الأعراض أو استمرت لأكثر من أسبوع، فاتصل بطبيبك لمعرفة ما إذا كنت بحاجة إلى علاج.

اقرأ أيضا:

اليوم.. افتتاح "جامع الجزائر" ثالث أكبر مسجد في العالم

اقرأ أيضا:

نصرة للنبي.. مسيحيون في مصر يرسمون بأجسادهم "إلا رسول الله"

الكلمات المفتاحية

التهابات بكتيرية التسمم الغذائي العطيفة السالمونيلا الإشريكية القولونية الليستريا

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يهدد الغذاء الملوث أكثر من 600 مليون شخص سنويا حول العالم، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، ويحدث التسمم الغذائي عند تناول أو شرب شيء ملوث ببكتيريا