أخبار

8 طرق عملية وفعالة تساعدك علي دعم جهازك المناعي.. تعرف عليها

كيف ينبه الرجال والسيدات الإمام إذا سها في صلاة الجماعة؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم ألّف بين قلوبنا واصلح ذات بيننا واهدنا سبل السلام

7 أسباب شائعة يمكن أن تؤذي عينيك دون أن تدري وكيفية تجنبها

عمرو خالد: الدين يتلخص في ٣ كلمات هامة .. تعرف عليهم

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لبركة اليوم ادعي به كل يوم الصبح

عمرو خالد يكشف: الثقة واليقين في الله هما جوهر الإيمان

مع آذان الفجر .. توجه إلي ربك بهذا الدعاء كل ليلة

تعرّف علي اسم الله "الوهاب" في دقيقة واحدة.. هذه هي المعاني والأسرار

علمتني الحياة.. "العقل والقلب جناحان يحلق بهما الإنسان"

اكتشاف الجين المسئول عن جعل بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بكورونا

بقلم | ناهد إمام | الثلاثاء 28 يوليو 2020 - 09:44 م
Advertisements

"جين TLR7 هو  الجين البشري الذي يجعل بعض الناس أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد"، هذا ما كشفته دراسة علمية حديثة نشرت مؤخرًا في مجلة الجمعية الطبية الأميركية.
وقال العلماء من قاموا بالدراسة  أنهم اكتشفوا الطفرة الجينية، التي تكون سببا رئيسيا في الاستجابة المناعية للجسم من فيروس كورونا المستجد، مشيرين إلى أن هذا الإكتشاف
 سيوفر إمكانية فهم أفضل لطبيعة “كوفيد 19″، وإمكانية التوصل إلى علاج ناجح له، ومؤكدين على أن وجود هذا الجين كان يسبب فقدان الوظائف الرئيسية للجهاز التنفسي، ويرتبط بضعف استجابات المناعة، لذلك يمكن أن يسبب عزله في تقوية الجهاز المناعي ومنع الإصابة بمضاعفات كوفيد 19”.

اقرأ أيضا:

لهذه الأسباب.. زواج المسنين تجديد للنشاط ووقاية للجسم من الأمراض

ومن جهته قال باحث الوراثة ألكسندر هويشن: “يبدو أن الفيروس يمكن أن يتكاثر دون عائق، لأن الجهاز المناعي لا يحصل على رسالة مفادها أن الفيروس قد غزا الجسم، وهذا
 كله لأن هذا الجين هو المسؤول عن تحديد الفيروس الدخيل، وينشط الدفاعات ضده، ولا يبدأ إلا عندما يكون الفيروس استفحل في الجسد".

وكان العلماء قد أطلقوا على هذا الجين  اسم “TLR7″، والذي يكشف عن عيوب في إنتاج جزيئات الجهاز المناعي “إنترفيرون” من النوع الأول والثاني، وتؤدي إلى قصور الجهاز التنفسي الشديد لدى المرضى، ما يستلزم اللجؤ سريعا إلى أجهزة التنفس الصناعي في وحدة العناية المركزة.
وأوضح الباحثون أن جينات TLR تساعد في إنتاج عائلة من مستقبلات البروتين على سطح الخلايا البشرية، التي تلعب دورًا مهمًا في التعرف على مسببات الأمراض، حيث
يحفز جين TLR7 إنتاج ما يسمى الإنترفيرون، مما يشير إلى البروتينات الضرورية في الدفاع ضد العدوى الفيروسية.

وتابع الباحثون بقولهم “هذه المستقبلات تتعرف على العوامل المعدية مثل البكتيريا والفيروسات في الجسم وتنشط الجهاز المناعي”.

اقرأ أيضا:

أكبر من الديناصورات.. ماهو أضخم حيوان على وجه الأرض؟

اقرأ أيضا:

5 كويكبات تقترب من الأرض.. وناسا تحذر




الكلمات المفتاحية

كورونا جين بشري مستقبلات فيروسات دراسة

موضوعات ذات صلة