أخبار

5 نصائح تتيح لك التخلص من السمنة الناتجة عن احتباس الماء

أذكار المساء .. من قالها موقنا فمات من ليلته دخل الجنة

كيف تخفف آلام الظهر الناتجة عن العمل من المنزل؟

في الجنة.. ليس هناك انقطاع للنعمة فلا تفوتك ولا تفوتها (الشعراوي)

الناس معادن.. فاختر منهم من تصاحب

في زمن كورونا.. نصائح لحماية الحامل من مضاعفات حساسية الجيوب الأنفية

معجزة.. لم يتكلم منذ مولده ونطق أمام النبي في شبابه

حكم توكيل المشتري بالشراء لنفسه في البيع بالتقسيط؟

عقار للأنفلونزا يظهر نتائج واعدة في علاج كورونا

رفض والد حبيبته زواجها منها.. فشوه سمعتها على "السوشيال ميديا"

أبرز الفوائد الصحية لضوء الشمس.. وأفضل الطرق للحصول على المزيد منه

بقلم | مها محي الدين | الاربعاء 09 سبتمبر 2020 - 01:55 ص
Advertisements
يفضل معظمنا أن يعيش حياته تحت دفء الشمس بدلاً من ضجيج وهج المصابيح الصناعية، وهو ما تؤكده دراسة استقصائية حديثة، نشرتها مجلة هارفارد بيزنس ريفيو، والتي اعتمدت عن القدر الذي يعنيه الضوء الطبيعي لكل شخص.

ووفقًا لاستطلاع صنف أكثر من 1600 موظف أن "الجلوس في الضوء الطبيعي والهواء الطلق" على أنها رغبتهم الأولى في بيئة عمل، جاء هذا بالإضافة إلى الأماكن الأخرى مثل مراكز اللياقة البدنية ورعاية الأطفال.

وإذا كنت من بين الكثيرين الذين يتوقون إلى المزيد من أشعة الشمس، فمن المثير للاهتمام ملاحظة أن ضوء الشمس النقي ليس مجرد إضافة لطيفة لإلقاء توهج منزلي في شرفتك، وفيما يلي أهم الأسباب التي ستجعلك تبحث عن الشمس في الأماكن المغلقة، ونصائح لتحقيق ذلك، وفقا لما نشره موقع healthline.

يعزز فيتامين د

عند التعرض لأشعة الشمس، يمتص الجلد فيتامين د، وهو عنصر غذائي مهم يمنع فقدان العظام ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وزيادة الوزن وأنواع مختلفة من السرطان، ويعزز المناعة

منع الاضطرابات العاطفية الموسمية

تعني بداية فصل الخريف بالنسبة لـ 6% من سكان العالم ببدء فترة اكتئاب خطير يُعرف باسم الاضطراب العاطفي الموسمي، كما يعاني 14٪ آخرون من "كآبة الشتاء"، والحصول على أكبر قدر ممكن من الضوء الطبيعي يمكن أن يساعد في الحفاظ على هذه التغيرات المزاجية بعيدًا.

اقرأ أيضا:

أكبر من الديناصورات.. ماهو أضخم حيوان على وجه الأرض؟

يحسن النوم

نظرًا لأن الصحة العقلية والنوم غالبًا ما يسيران جنبًا إلى جنب، فليس من المستغرب أن يؤثر الضوء الطبيعي على كليهما، وقد كشفت دراسة صغيرة تناولت أنماط موظفي المكاتب، أنه كلما تعرضوا لمزيد من الضوء الطبيعي، كان نومهم أفضل.

يقلل من المخاطر الصحية لإضاءة الصناعية

كلما زاد الوقت الذي تقضيه في مصدر الضوء الطبيعي، قل الوقت الذي ستقضيه على الأرجح في الضوء غير الطبيعي لمصابيح الفلورسنت الصناعية، وعلى الرغم من أن مصابيح الفلورسنت تُعرف عمومًا بأنها آمنة، إلا أن التعرض للضوء الفلوريسنت لوقت طويل بالنسبة لبعض الأشخاص قد يعرضهم للضغط المرتفع.
كما أن الاعتماد علي هذه المصابيح كمصدر رئيسي للضوء يومًا بعد يوم، قد يزيد من خطر الإصابة بالصداع النصفي وإجهاد العين.

اقرأ أيضا:

5 كويكبات تقترب من الأرض.. وناسا تحذر

كيفية الحصول على المزيد من الضوء الطبيعي


استخدم المرايا
يساعد الضوء في الارتداد حول غرفة بها مرآة أو اثنتين أو أكثر، حيث يمكن أن ينعكس ضوء الشمس من النافذة على المرآة، مما يؤدي إلى زيادة السطوع بين أربعة جدران.

تخلص من الستائر الثقيلة
قد يكون من الجميل النظر إلى الستائر، لكن أناقتها تتضاءل مقارنة بالفوائد الصحية للستائر الطبيعية.
وتعتبر إزالة الستائر الثقيلة خطوة سهلة للسماح لمزيد من أشعة الشمس في غرفتك، بالإضافة إلى ذلك، فإن ترك الشمس لتكون هي المنبه الخاص بك يمكن أن يساعد في إعادة ضبط الساعة البيولوجية إلى المسار الصحيح وإعادة تشغيل دورة النوم والاستيقاظ.
ولكن إذا كنت قلقًا بشأن تأثير الشمس على بشرتك، فاختر إبقاء الستائر مفتوحة لأطول وقت ممكن، وقم بإغلاقها ليلاً.

اختر ألوان الجدران الفاتحة
في حين أن اللون الأبيض هو اللون الأكثر انعكاسًا للضوء، لكن لا داعي لجعل منزلك يبدو وكأنه مصحة، وستجد أن الألوان القريبة من الأبيض، مثل ألوان الباستيل الفاتحة، يمكن أن تعكس الكثير من الأشعة.
ولا تنسَ أيضًا أن أكبر مصدر للظلام في الغرفة قد يكون الأرضية، لذا احصل على سجادة فاتحة اللون للمساعدة في تفتيح الغرفة.


إذا فشل الحلول السابقة.. كيف تتمتع بفوائد الضوء الطبيعي؟
في بعض الأحيان، لا يمكن ببساطة إضافة المزيد من الضوء الطبيعي إلى منزلك، ربما يمنعك عقد الإيجار من العبث بالنوافذ، أو ليس لديك سيطرة على مساحة الغرفة الخاصة بك.
لحسن الحظ، لدينا العديد من الحلول السهلة لضمان جني الفوائد اليومية للضوء الطبيعي.

اخرج كلما تستطيع
تحرر من جدرانك الأربعة عن طريق أخذ استراحة الغداء في الخارج، أو السير في الصباح قبل العمل، أو الاسترخاء في شرفتك في نهاية اليوم.

تمرن في الهواء الطلق أو بجوار النافذة
لفائدة مضاعفة على صحتك، قم بإقران الوقت في الهواء الطلق مع النشاط البدني، فمن المعروف أن التمارين الرياضية تعمل على تحسين الحالة المزاجية، وقد ربطت الأبحاث الحديثة ذلك بالفعل بزيادة فيتامين د.

اختبر مستويات فيتامين د

في جميع أنحاء العالم، تشير التقديرات إلى أن مليار شخص يعانون من نقص في هذا العنصر الغذائي المهم - حتى في المناطق المشمسة، لذا تحدث إلى طبيبك إذا كنت تشك في انخفاض مستوياتك إلى ما دون المستوى الصحي، واسأل عما إذا كانت المكملات مناسبة لك.

اقرأ أيضا:

الأوقاف المصرية تسمح بإقامة صلوات الجنائز بالمساجد وفق شروط

اقرأ أيضا:

ماهي أخطر أنواع الثعابين السامة؟

الكلمات المفتاحية

ضوء الشمس الفوائد الصحية لضوء الشمس فيتامين د الاضطرابات العاطفية

موضوعات ذات صلة