أخبار

بشرتك أجمل بعد البكاء وهذه هي الأسباب

هذه المشروبات تزيد الدهون الحشوية حول البطن.. تجنبها بقدر الإمكان

ما حكم صيام يوم الإسراء والمعراج؟

السرقة بالإكراه والسحل.. فيديو يوثق موقفًا بطوليًا من الضحية

9 أسباب تدفع الأزواج للسفر

يساومونني على حقوقي المادية من مهر وشبكة وشقة وأثاث بدعوى أنني مطلقة.. هل أنا لا أستحق؟

أيهما أفضل ليلة القدر أم ليلة الإسراء.. تعرف على أوجه المفاضلة

ما الحكم الشرعي لقراءة الفاتحة لأكثر من ميت.. وهل يصل ثوابها للجميع ؟دارالإفتاء تجيب

هل يجوز زرع خصية من شخص في آخر

وقفات مع أهل العلم في الإسلام.. هل تعرف من هو الزهراوي؟

زواج المسيار ..ما هو وحكمه؟ وما هي شروط صحته؟

بقلم | خالد يونس | الثلاثاء 19 يناير 2021 - 06:40 م
Advertisements

ما هو حكم الدين في زواج المسيار وكيف يكون سكن الأسرة في مثل هذه الحالة؟ وحال وجود أبناء؟


الجواب:


قال مركز الفتوى بإسلام ويب: النكاح الشرعي الصحيح هو الذي توفرت فيه الشروط المعتبرة شرعاً، وهذه الشروط هي:

أولاً: تعيين الزوجين.

ثانياً: رضا الزوجين.

ثالثاً: الولي، فلا يجوز نكاح امرأة إلا بولي، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "لا نكاح إلا بولي". أخرجه أحمد وأبو داود وغيرهم، وصححه الألباني.

رابعاً: الإشهاد على عقد النكاح، فلا يصح إلا بشاهدين.

خامساً: خلو الزوجين من الموانع بأن لا يكون بهما أو بأحدهما ما يمنع التزويج من نسب أو سبب كرضاع واختلاف دين بأن يكون الزوج كافراً والمرأة مسلمة، أو الزوج مسلماً والمرأة غير مسلمة ولا كتابية.

فإذا وجد النكاح بهذه الشروط فهو صحيح، وما يسمى اليوم بنكاح المسيار إن تمت فيه الشروط السابقة صح، ويبقى للزوجة الحق في أن تسقط نفقتها أو سكناها، أو شرط العدل بينها وبين ضرتها إن كانت هناك ضرة، ولا يعكر إسقاطها لحقها على صحة عقد النكاح.

وأما سكن الأسرة، فإن كانت قد أسقطت نفقتها من زوجها وسكناها، فتتحمل هي نفقتها وسكناها، وإن أسقطت النفقة فقط وجب على الزوج أن يوفر لها سكناها.

أما إذا وجد الأبناء، فيجب على الزوج أن ينفق عليهم، وأن يوفر لهم سكنهم، وكل ما يحتاجون إليه، لأنهم أبناؤه، وليس على الزوجة شيء من ذلك، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "كفى بالمرء إثماً أن يضيع من يقوت". رواه أبو داود بسند صحيح.

ما هو زواج المسيار؟ 


زواج المسيار أن يعقد الرجل زواجه على امرأة عقدًا شرعيّاً مستوفي الأركان والشروط ، لكن تتنازل فيه المرأة عن بعض حقوقها كالسكن أو النفقة أو المبيت .

أسباب ظهوره


الأسباب التي أدت إلى ظهور زواج المسيار كثيرة ، منها :


 1- ازدياد العنوسة في صفوف النساء بسبب انصراف الشباب عن الزواج لغلاء المهور وتكاليف الزواج ، أو بسبب كثرة الطلاق ، فلمثل هذه الأحوال ترضى بعض النساء بأن تكون زوجة ثانية أو ثالثة وتتنازل عن بعض حقوقها.

2- احتياج بعض النساء للبقاء في بيوت أهاليهن إما لكونها الراعية الوحيدة لبعض أهلها ، أو لكونها مصابة بإعاقة ولا يرغب أهلها بتحميل زوجها ما لا يطيق ، ويبقى على اتصال معها دون ملل أو تكلف ، أو لكونها عندها أولاد ، ولا تستطيع الانتقال بهم إلى بيت زوجها ونحو ذلك من الأسباب .

 3- رغبة بعض الرجال من المتزوجين في إعفاف بعض النساء لحاجتهن لذلك ، أو لحاجته للتنوع والمتعة المباحة ، دون أن يؤثر ذلك على بيته الأول وأولاده .

 4- رغبة الزوج أحياناً في عدم إظهار زواجه الثاني أمام زوجته الأولى لخشيته مما يترتب على ذلك من فساد العشرة بينهما .


 5- كثرة سفر الرجل إلى بلد معين ومكثه فيه لمدد متطاولة ، ولا شك أن بقاءه فيه مع زوجة أحفظ لنفسه من عدمه .

اقرأ أيضا:

ما حكم صيام يوم الإسراء والمعراج؟

اقرأ أيضا:

ما الحكم الشرعي لقراءة الفاتحة لأكثر من ميت.. وهل يصل ثوابها للجميع ؟دارالإفتاء تجيب



الكلمات المفتاحية

زواج المسيار شروط صحة الزواج السكن النفقة المبيت

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ما يسمى اليوم بنكاح المسيار إن تمت فيه الشروط السابقة صح، ويبقى للزوجة الحق في أن تسقط نفقتها أو سكناها، أو شرط العدل بينها وبين ضرتها إن كانت هناك ضر