أخبار

إذا انتصف شعبان فلا تصوموا.. هل صح هذا عن الرسول وما معناه؟

كيف أستحي من الله وملائكته.. تعرف على فضائل الحياء

عمرو خالد: بهذه الطريقة الجميلة استعد لرمضان من الآن

كيف يمكنك تغيير المنكر؟.. إرشادات نبوية

دقائق الانتظار لماذا نتهاون في ضياعها فتضيع معها أعمارنا بلا فائدة؟

الدعاء عند الاكتئاب والخوف من الحياة والمستقبل

لا تعبد الله بهذه الطريقة.. صحح وجهتك إلى الله واعبده بالخوف والرجاء

4 طرق للوقاية من خطر الإصابة بالسرطان.. تعرف عليها

3 مشروبات في وجبة الإفطار لحماية الأمعاء والكبد

جدول تعبدي رائع فى شهر شعبان.. لا يفوتك

لماذا تعاني النساء من صعوبة في التكيف مع الطلاق أكثر من الرجال؟

بقلم | فريق التحرير | الجمعة 09 فبراير 2024 - 11:30 ص

تجربة الانفصال في أي عمر ليس بالأمر السهل على الإطلاق، لكن النساء يجدن صعوبة أكبر في التكيف مع انهيار العلاقات أو الطلاق في وقت لاحق من الحياة مقارنة بالرجال، وفقًا لدراسة جديدة.

وأظهرت دراسة طويلة الأمد شملت مجموعة من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و70 عامًا، استخدام مضادات الاكتئاب بين الذين مروا بانفصال العلاقات أو الطلاق أو الفجيعة.

وبينما زاد كلا الجنسين من استخدامهما لمضادات الاكتئاب خلال الفترة التي سبقت حدوث الانفصال والطلاق والفجيعة وبعد ذلك مباشرة، كان استخدام النساء لهذه الأدوية أكبر من الرجال.

وقال الباحثون إنه بسبب شيخوخة السكان، فإن "الطلاق الرمادي" من سن 50 فما فوق آخذ في الارتفاع في البلدان ذات الدخل المرتفع، ونتيجة لذلك، فإن إعادة الشراكة كذلك.

ويعد الاكتئاب في مرحلة لاحقة من العمر أيضًا شائعًا نسبيًا، حيث يعاني ما يصل إلى 15 في المائة من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 55 عامًا من أعراض الاكتئاب.

لكن القليل من الدراسات نظرت في تأثير الطلاق في وقت لاحق من الحياة، أو تفكك العلاقات، أو الفجيعة، أو العلاقة الجديدة على استخدام مضادات الاكتئاب.

وتتبع فريق البحث من جامعة تشونجتشينج الطبية في الصين، أنماط استخدام مضادات الاكتئاب بين عامي 1996 و2018 بين 228 ألف شخص من كبار السن في فنلندا.

وكان 37 في المائة ثكالى، وثلثهم مطلقين، و30 في المائة توقفوا عن العيش مع شريك نتيجة للانفصال، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" .

وكشفت الدراسة أن احتمال استخدام مضادات الاكتئاب زاد بنسبة 5.5 في المائة لدى الرجال و 7 في المائة لدى النساء في الأشهر الثلاثة السابقة وثلاثة أشهر بعد الفجيعة.

كما زاد استخدام مضادات الاكتئاب في الأشهر الستة التي سبقت الطلاق لكلا الجنسين - بنسبة 5 في المائة لدى الرجال و 7 في المائة لدى النساء.

ومع ذلك، فإن النساء اللاتي تعرضن للانفصال زادن بشكل كبير من استخدامهن لمضادات الاكتئاب في السنوات الأربع التي سبقت حدوث ذلك.

كما زاد الرجال أيضًا من استخدامهم لهذه الأدوية ولكن بدرجة أقل بكثير - بما يزيد قليلاً عن 3 في المائة مقارنة بـ 6 في المائة بين النساء.

وفي غضون عام، انخفض استخدام مضادات الاكتئاب إلى المستوى الذي كان عليه قبل 12 شهرًا من الانفصال لدى الرجال.

لكن الأمر كان مختلفًا بالنسبة للنساء، حيث انخفض تعاطيهن بشكل طفيف فقط بعد الانفصال، ثم بدأ في الزيادة مرة أخرى بدءًا من السنة الأولى فصاعدًا.

ووجدت الدراسة أيضًا، أن 53 ألف مشارك دخلوا في علاقة جديدة خلال عامين إلى ثلاثة أعوام من الفجيعة أو الطلاق أو الانفصال.

ووجد الباحثون أن الرجال أكثر عرضة للعثور على شريك جديد من النساء.

وكتب الباحثون في مجلة علم الأوبئة وصحة المجتمع، إن النتائج "قد تتعلق بالفعل بحقيقة أن تكاليف (الانفصال) على الصحة العقلية تقع على عاتق النساء أكثر من الرجال".

وأضافوا أن "الاختلافات بين الجنسين في الأدوار الأسرية والمسؤوليات والوضع الاقتصادي غالبًا ما تكون تفسيرًا للآثار الضارة الأكبر لفسخ الزواج على الصحة العقلية لدى النساء مقارنة بالرجال".

ويأتي ذلك في الوقت الذي يكشف فيه بحث منفصل أن النساء يشهدن انخفاض دخل أسرهن بمقدار ضعف الرجال بعد الطلاق.

وجدت دراسة أجرتها شركة الخدمات المالية البريطانية "ليجال آند جنرال ريتيال"، أن النساء يشهدن انخفاض دخل أسرتهن بنسبة 41 في المائة في العام التالي للطلاق مقارنة بـ 21 في المائة للرجال.

وأظهرت الدراسة أن النساء أكثر عرضة لمواجهة الصراع المالي بعد الطلاق، ولديهن مخاوف أكبر بشأن تغطية التكاليف الأساسية.

الكلمات المفتاحية

لماذا تعاني النساء من صعوبة مع الطلاق أكثر من الرجال؟ مضادات الاكتئاب الآثرار النفسية للطلاق

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled تجربة الانفصال في أي عمر ليس بالأمر السهل على الإطلاق، لكن النساء يجدن صعوبة أكبر في التكيف مع انهيار العلاقات أو الطلاق في وقت لاحق من الحياة مقارنة