أخبار

طرق سهلة وواضحة وقابلة للتنفيذ للاستعداد لرمضان.. لا تفوتك

كرامة لتابعي شهير.. أفسح له الأسد الطريق

كل من تحتاجه من أدعية وأذكار ونوافل لتكن صلاتك مقبولة

خانني زوجي ففقدت السمع من أثر الصدمة.. أنا منهارة.. ماذا أفعل؟

كيف أكفل يتيما.. هذه أبسط الوسائل

هذه العبادات أفضل ما تستعد به لليلة النصف من شعبان

هذا أفضل دعاء تدعو به في ليلة النصف من شعبان المباركة

3 بشريات عظيمة في ليلة النصف من شعبان.. لا يفوتك فضلها

البهتان كبيرة تعرف على عاقبته والفرق بينه وبين الغيبة

صلاة الجمعة للمرأة في بيتها.. ركعتان أم أربعة؟

اقض عطلتك الأسبوعية وحدك ولاحظي الفرق

بقلم | ناهد إمام | الاثنين 21 سبتمبر 2020 - 09:09 م


عطلة نهاية الأسبوع للمرأة العاملة هي متنفسها للاسترخاء، والراحة، ولعل يوم العطلة هذا هو أكثر الأيام التي تنتظرها كل امرأة مع نهاية كل أسبوع، نتيجةة ماتتعرض له من ضغوط نفسية طوال الأسبوع.

وبحسب الخبراء، فإن تخصيص أطول وقت ممكن من عطلتك للخلوة مع نفسك والانعزال قليلاً عمن  حولك، هو من أكثر الطرق النافعة التي تحدث فارقًا أثناء العطلة،  كالتالي: 


1. الشعور بالهدوء، وخلع  رداء المسؤولية، والجلوس وحيدة خالية البال أمام منظر طبيعي، والاستمتاع  بالطبيعة الخلابة من حولك دون أن يصاحبك شيء سوى صوت أفكارك، تعد فرصة رائعة للتأمل والاسترخاء، وهي الوسيلة الأفضل للتخلص من ضغوطات الحياة التي تزعجك دوماً.


2-  لا شك أن نفسك المجهدة طول أيام الأسبوع  بحاجة للقرب منها، واكتشافها، وسماع صوت ما تعانيه، وما تريده، فأعط نفسك حقها في القرب والاكتشاف.


3-  التمتع بالسلام النفسي، حيث تكونين أنت سيدة القرار بدون صخب اختلاف آراء المجموعة سواء كانوا  أفراد أسرتك أو أصدقائك بخصوص الأماكن التي عليكم زيارتها أو المدة الزمنية، التي ستقضونها في مكان ما، بينما عندما تكونين بمفردك ستتمكنين من اتخاذ القرارات التي تريحك وحدك بدون صراعات وجدالات.

اقرأ أيضا:

4 إرشادات ذهبية للتغلب على التوتر الصباحي قبل الذهاب إلى العمل

اقرأ أيضا:

ماذا تقولين عندما يسألك مدراء الموارد البشرية :"لماذا تقدمت لهذه الوظيفة لدينا؟"


الكلمات المفتاحية

عطلة نهاية الاسبوع استرخاء اكتشاف النفس قرار

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled عطلة نهاية الأسبوع للمرأة العاملة هي متنفسها للاسترخاء، والراحة، ولعل يوم العطلة هذا هو أكثر الأيام التي تنتظرها كل امرأة مع نهاية كل أسبوع، نتيجةة ما