أخبار

تحولت ابنتي من الهدوء والتفوق الدراسي إلى العدوانية والإهمال في مذاكرتها.. كيف أتصرف؟

هكذا يثبت الله عباده المؤمنين في الدنيا والآخرة

في موشن جراف : حب الوطن والحنين إليه دليل الكمال الإنساني .. وهكذا حن قلب النبي إلى وطنه مكة

اقترب زفافي ولا أتخيله زوجًا.. ماذا أفعل؟

حكم تصرّف الزوجة في مال زوجها بعد أن صرفت راتبها على متطلبات المنزل

"تويتر" يمنحك ميزة الرسائل الصوتية.. كيف تستخدمها؟

بالفيديو.. شركة أمريكية تنافس جوجل بنظارات ذكية متطورة

10فوائد عاجلة لذكر الله .. مظلة من النفاق وسبب نزول الرحمة والسكينة

تستطع القيام لكن نصحها الطبيب أن تصلي جالسة.. فماذا تفعل؟

تهاجمني الأحلام المزعجة المتكررة منذ خطوبتي.. هل هذه علامة؟

كيف أحارب أفكاري وذكرياتي الحزينة؟

بقلم | منى الدسوقي | الاربعاء 18 نوفمبر 2020 - 02:10 م
Advertisements


كيف أخرج من دائرة ذكرياتي القديمة الحزينة، وأوقف التفكير في كل ما هو سلبي التأثير؟


(أ.ع)

اقرأ أيضا:

تحولت ابنتي من الهدوء والتفوق الدراسي إلى العدوانية والإهمال في مذاكرتها.. كيف أتصرف؟

يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الصحة النفسية والتعديل السلوكي:

التفكير في الأمور والأشياء الايجابية هو الحل المثالي للسيطرة على التفكير السلبي، ووقف التأثر بالذكريات المؤلمة الحزينة، تذكر نجاحات استطعت أن تحققها في هدف كان صعبًا ووصلت له.
وبمجرد أن يبدأ عقلك في التفكير في فكرة سلبية، ابدأ في أنشطة جديدة مثل قراءة كتاب، أو التخطيط لكيفية الوصول لهدف جديد حتى تمنع نفسك من التفكير في مثل هذه الأفكار السلبية، وتحد من السيطرة السلبية على عقلك وتفكيرك.

نشاط العقل يزداد بالأنشطة والأشياء الجديدة، وبالتالي بمجرد البدء في الأفكار والأنشطة الجديدة، سيترك العقل الفكرة السلبية ويبدأ في إدراك الشيء الإيجابي الجديد أو النشاط الجديد، ويكف عن التفكير في الأفكار السلبية أو المواقف الحزينة.


الكلمات المفتاحية

التفكير السلبي كيف أحارب أفكاري وذكرياتي الحزينة؟ الذكريات المؤلمة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كيف أخرج من دائرة ذكرياتي القديمة الحزينة، وأوقف التفكير في كل ما هو سلبي التأثير؟