أخبار

يتكرر السهو في الصلاة وأحيانًا أنسى سجود السهو.. فما الحكم؟

في تعاون مشترك بين عمرو خالد ومحمد هشام: "يابخت اللى صاحبه راجل..جدع وما يغيره الزمن!"

3 أسباب تجعلك لا تشعر بتأثيرات الكافيين.. وطرق بديلة لتعزيز طاقتك

دعاء في جوف الليل: اللهم سخر لي جميع خلقك كما سخرت البحر لسيدنا موسى

أصابني الحسد في الرزق فكيف أوقفه؟.. أمين الفتوى يجيب

٧ مواقف كبرى في طفولة رسولنا المصطفى علمها لأولادك.. يكشفها عمرو خالد

بصوت عمرو خالد: دعاء لغفران الذنوب لرفع البلاء.. ادعي به كل يوم الصبح

أبرز 3 أنواع للصداع اليومي.. وطرق علاج كلاً منهم بشكل طبيعي

من كتاب حياة الذاكرين.."أراد ربنا أن يوجد لك عبادة من أسهل وأجمل العبادات"

عندما تكون في أزمة الجأ إلى ربك.. وعش بـ لا حول ولا قوة إلا بالله

لتعافي سريع.. إليك أفضل طريقة لعلاج أعراض فيروس كورونا في المنزل

بقلم | مها محي الدين | الجمعة 22 يناير 2021 - 02:02 ص
Advertisements
إن تشخيص الإصابة بفيروس كورونا أمراً مرهقاً للغاية، ومع ذلك، فهذا هو الوقت الذي تحتاج فيه لاتخاذ قرارات حاسمة وتحديد مسار العلاج بناءاً على الأعراض التي تعاني منها.
وعلى الرغم من أن الوباء ربما يكون قد أبطأ من سرعته، إلا أن العدوي لا تزال منتشرة، لكن الخبر السار هو أن معظم الحالات تكون خفيفة أو معتدلة بطبيعتها، وعدد أقل من حالات كورونا تتطلب دخول المستشفى، وهذا يعني أنه يمكن توفير الرعاية الطبية المناسبة في المنزل نفسه.
وسيساعدك الاستعداد لخطوات العلاج على التعافي بشكل أسرع، لذا قام موقع "تايم اوف إنديا" بوضع بعض الإرشادات الأساسية حول كيفية علاج أعراض فيروس كورونا في المنزل.

الأشياء التي ستحتاجها لفترة النقاهة

إذا كنت مصاباً بكورونا ووحيد في المنزل، فستكون هناك حاجة للعزل الذاتي حتى وقت يتم شفاءك لتحمي من حولك، وإذا كان ذلك غير ممكنًا، فحاول تقليل اتصالك مع الأشخاص الموجودين في المنزل، والبقاء في غرفة مليئة بأشعة الشمس والتهوية، ويقترح الأطباء أيضًا أن يكون للمرضى غرفة منفصلة بها حمام خاص متصل بها.
وسوف تكون هناك حاجة إلى المطهرات والمعقمات والأقنعة، واستمرار غسل اليدين وقياس درجات الحرارة واستخدام آلات استنشاق البخار وقياس التأكسج النبضي، مع الحرص علي نظافة الغسيل وفرش السرير وغسلهم بشكل منفصل والتعامل معهم بحرص من قبل مقدر الرعاية إذا كان غير مصاب.
وإذا كنت تعاني من مرض مزمن مثل السكر أو ضغط الدم غير المنضبط، فستحتاج أيضًا إلى فحص متكرر للعناصر الحيوية بجسمك، لذا تأكد من وجود جهاز مراقبة ضغط الدم وجهاز قياس سكر الدم، نظرًا لأن أي عدم استقرار في هذه العلامات الحيوية يمكن أن يكون علامة للقلق خلال مرحلة التعافي.
وتذكر أنه حتى المصابين الذين لا تظهر عليهم أعراض يجب أن يخضعوا للعزل أيضاً، حيث لا يزال بإمكانهم نشر الفيروس إلى الآخرين.

اقرأ أيضا:

3 أسباب تجعلك لا تشعر بتأثيرات الكافيين.. وطرق بديلة لتعزيز طاقتك

علاج أعراض الجهاز التنفسي

لا تزال أعراض الجهاز التنفسي، مثل السعال وسيلان الأنف والتهاب الحلق، من أكثر الأعراض التي تم الإبلاغ عنها شيوعًا مع أثناء الإصابة بالعدوي، ويمكن أن يكون هذا العرض مزعجًا ويستغرق وقت طويل للشفاء، ومن ثم، يحتاج المريض إلى الاهتمام به منذ البداية.
وقد يساعد استنشاق البخار في تخفيف الأعراض، كما يجب الاحتفاظ بالأدوية المتاحة دون وصفة طبية، مثل شراب السعال وبخاخات الأنف وأقراص الإستحلاب.

حمى وقشعريرة

يمكن أن تكون الحمى والقشعريرة والتعب والأوجاع التي تظهر عادةً مع الأمراض الفيروسية قاسية جدا في حالة الإصابة بعدوى كورونا، وألم الظهر الشديد أو ارتفاع درجة الحرارة باستمرار أكثر من 38 درجة مئوية أمر شائع.
وفي حين أن الحمى والأعراض ذات الصلة تستغرق وقتًا طويلاً لتختفي، فإن الشيء الوحيد الذي يساعد في تسريع الشفاء هو الحصول على قسط وافر من الراحة والنوم.
ويمكن أيضًا استخدام بعض الأدوية، مثل الباراسيتامول، الذي يعمل على خفض درجة الحرارة، وأدوية أخرى لتسكين الآلام والتي تخفف الالتهاب في الجسم، لكن تأكد من مراجعة الطبيب أولاً.
وتشمل الأعراض الأخرى غير الشائعة للعدوى، والتي تم الإبلاغ عنها حتى الآن، أعراض الجهاز الهضمي مثل الغثيان والتشنجات والإسهال، ويساعد محلول الجفاف والسوائل المرطبة في التخلص من وجع البطن وتخفيف الأعراض إلى حد ما.

اقرأ أيضا:

أبرز 3 أنواع للصداع اليومي.. وطرق علاج كلاً منهم بشكل طبيعي

ما هي الأدوية التي يجب عليك تناولها؟

في حين أنه يمكن للمرء بسهولة التحكم بالأعراض في المنزل، فإن طلب نصيحة الطبيب سيكون مفيدًا في معرفة ما يجب فعله وما لا يجب فعله، وإذا كنت تتناول بالفعل أي أدوية لمرض ما، فاستمر في فعل ذلك بعد إبلاغ طبيبك.
وعلى الرغم من عدم وجود دواء يمنع أو يعالج فيروس كورونا بشكل فعال، إلا أن الأطباء عادة ما يصفون الأدوية المضادة للالتهابات أو المضادة للفيروسات، ولكن نظرًا لأن العديد من هذه الأدوية قد يكون لها خصائص قوية، فلا يجب استخدامها إلا بعد استشارة الطبيب.
وبصرف النظر عن هذا، يمكن للأدوية التكميلية، مثل فيتامين سي، وفيتامين د، والزنك، أن تعمل على تعزيز مناعتك والحفاظ على صحة الجسم، وهي قد لا تساعد في محاربة COVID-19 بشكل مباشر، لكن الدراسات أظهرت أن أي نقص في هذه العناصر قد يزيد الأمور سوءًا، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يفتقرون إلى هذه المعادن والعناصر الغذائية الحيوية.
ويمكن أن يساعد شرب مشروباب الأعشاب المهدئة والخلطات في تخفيف المشاكل.

أطعمة يجب تجنبها

عندما تكون في مرحلة التعافي، تذكر أنه في حين أن العدوي الفيروسية تستغرق وقتًا طويلاً لتختفي بعيدًا عن الجسم، فإن الشيء المهم الذي يجب على المرء القيام به هو تعزيز مناعته، لذلك، لا ينبغي تناول أي أطعمة تزيد من مستويات الإجهاد التأكسدي، حتي لا تجعل الجهاز المناعي يعمل بطريقة صحية.
ومن الناحية المثالية، كما هو الحال مع أي مرض، خلال وقت الشفاء يجب أن يتبع الفرد نظامًا غذائيًا غنيًا بالمغذيات، ومن الضروري تناول الخضروات والفواكه والمكسرات والبذور والبقوليات المليئة بمكونات تقوية المناعة، كما يجب تضمين الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة في النظام الغذائي إلى جانب البروتينات الصحية من أجل التعافي بشكل أسرع.
وكقاعدة عامة، تأكد من عدم تناول الكثير من الأطعمة المصنعة أو المشروبات السكرية أو الأطعمة المالحة، فهي ليست ضارة بالصحة فحسب، بل إنها مرتبطة أيضًا بانخفاض المناعة والالتهابات العالية.

ماذا تفعل إذا كنت تعاني من فقدان الشهية؟

لوحظ أيضاً انخفاض الشهية في كثير من حالات الإصابة، خاصة أولئك الذين يعانون من ضعف حاستي الشم والتذوق، حيث قد يجد هؤلاء أن تناول الأطعمة العادية أمرًا مزعجًا، ومع ذلك، فإن تناول الطعام المغذي أمر مهم، ويجب تناول العصائر الطبيعية والأطعمة الغنية بالبروتينات بكثرة.

متى يجب الذهاب للمستشفى؟

يمكن أن تنتقل أعراض COVID-19 من خفيفة إلى شديدة في غضون ساعات، خاصةً إذا كان المريض غير منتبه لحالته.
لذلك، من المهم للغاية تتبع الأعراض الخاصة بك، أو أي علامات غير عادية قد تلاحظها، أو أي تفاقم في الأعراض خلال فترة التعافي، لتجنب أي تدهور مفاجئ.
ضيق التنفس، مستويات الأكسجين أقل من 95، ألم في الصدر، هذيان، انخفاض الوعي، قلة التبول، ازرقاق الشفاه، حمى لا تهدأ لأكثر من 72 ساعة، هي بعض العلامات التي قد تشير إلي ضرورة طلب المساعدة الطبية العاجلة أو دخول المستشفى.

اقرأ أيضا:

دراسة : هذا الفيتامين قد يكون طوق النجاة لمضاعفات الجهاز المناعي لدى مرضى "كوفيد-19"

اقرأ أيضا:

10 نصائح سحرية تخلصك من رائحة الجسم نهائيًا وبدون تكلفة

الكلمات المفتاحية

كورونا فيروس كورونا طريقة لعلاج أعراض فيروس كورونا في المنزل الأشياء التي ستحتاجها لفترة النقاهة علاج أعراض الجهاز التنفسي حمى وقشعريرة ما هي الأدوية التي يجب عليك تناولها أطعمة يجب تجنبها ماذا تفعل إذا كنت تعاني من فقدان الشهية متى يجب الذهاب للمستشفى صحتك تهمنا الإصابة بفيروس كورونا

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled إن تشخيص الإصابة بفيروس كورونا أمراً مرهقاً للغاية، ومع ذلك، فهذا هو الوقت الذي تحتاج فيه لاتخاذ قرارات حاسمة وتحديد مسار العلاج بناءاً على الأعراض