أخبار

تعلم كيف ترقي المريض بالقرآن وتدعو له من السنة

حكم الاستنجاء بالمناديل الورقية.. وهل لمس الفرج ينقض الوضوء؟

دراسة: القلق والاكتئاب يؤدي إلى شيخوخة مبكرة

"ربنا الله ثم استقاموا".. ثلاث أشجار من الجنة تقطف ثمارها في الدنيا

السعادة قرار.. وأنت سيد قرارك

4 خطوات للتغلب على فوبيا الرعد

معنى رائع يطمئنك أنك غالى عند الله أكثر مما تتخيل!.. يكشفه عمرو خالد

زوجي يخونني كثيرًا جدا.. ماذا افعل ؟.. د. عمرو خالد يجيب

هل يجوز إخراج زكاة المال على روح والدي أو على روح أي صديق أو قريب؟

دعاء في جوف الليل: اللهم إني أسئلك أن تصلح أموري وتقضي ديني وحوائجي

ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب

بقلم | عاصم إسماعيل | الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 10:10 ص
Advertisements

توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء اللواتي أصبن بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل ظهرت عليهم علامات تغيرات كبيرة في بنية ووظيفة قلوبهن بعد 10سنوات من الولادة.

ووفقًا لدراسة نشرتها مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب، فإنه من بين النساء اللواتي عانين من تسمم الحمل، أو ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل وما زالن يعانين من ارتفاع ضغط الدم بعد فترة تتراوح من 8 إلى 10 سنوات من الولادة، تعرضت ما يقرب من أربع من أصل خمس نساء لإعادة هيكلة البطين، وهي عملية يتغير فيها القلب من حيث الحجم والشكل والوظيفة، ويعتبر مقدمة لأمراض القلب.

في حين أن ما يزيد قليلاً عن ثلث النساء اللائي لم يكن لديهن دليل على هذه التغيرات الهيكلية في القلب حتى 10 سنوات بعد الولادة.


علاج وقائي مبكر 


وقد تساعد نتائج الدراسة في تحديد النساء المعرضات لخطر كبير لمضاعفات القلب على المدى الطويل، والعلاج المبكر للوقاية من أمراض القلب، وفقًا للباحثين.

وقال الدكتور مالامو كونتوريس، مؤلف مشارك في الدراسة لوكالة "يو بي آي: "تزيد اضطرابات ارتفاع ضغط الدم الناتجة عن الحمل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم والتغيرات الهيكلية في القلب في غضون عقد واحد فقط بعد الولادة".

وأضاف كونتوريس، المدير المشارك لمستشفى "ماجي" للنساء في بيتسبرج بولاية بنسلفانيا الأمريكية: "النساء اللواتي لديهن تاريخ من اضطراب ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم الحالي هن المجموعة الأكثر خطورة لتغيرات القلب".

وأشار إلى أن اضطرابات ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، أو المشاكل الصحية المرتبطة بارتفاع ضغط الدم التي تتطور لدى الحوامل، تؤثر على ما يصل إلى 15 في الولايات المتحدة من حالات الحمل في الولايات المتحدة.

في الدراسة، حلل الباحثون بيانات أكثر من 500 امرأة، نصفهن تقريبًا كان لهن تاريخ من ارتفاع ضغط الدم المرتبط بالحمل. وقارنوا بين ضغط الدم والحالة الصحية للقلب لدى النساء في المجموعتين من 8 إلى 10 سنوات بعد الولادة.

قال كونتوريس، إن أيًا من النساء في الدراسة لم يكن لديهن أعراض سريرية لأمراض القلب في وقت تقييمهن. وبعد فترة تتراوح من 8 إلى 10 سنوات من الولادة، تعرضت 79 في المائة من النساء اللواتي لديهن تاريخ من اضطرابات ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل وارتفاع ضغط الدم لعملية إعادة هيكلة البطين.

تغييرات في بنية القلب


وسجلت أكثر 36 في المائة ممن لديهن تاريخ من اضطرابات ارتفاع ضغط الدم المرتبطة بالحمل، ولديهن ضغط دم صحي حالي، دليلاً على التغييرات في بنية القلب.

ومن بين النساء المصابات بارتفاع ضغط الدم بعد 10 سنوات من الولادة، ولكن ليس لديهن تاريخ من اضطرابات ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، أظهر 46 في المائة منهن، علامات على إعادة تشكيل البطين الأيسر.

بالإضافة إلى ذلك، ارتبط وجود تاريخ من اضطراب ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل وارتفاع ضغط الدم الحالي بوظيفة انبساطية أضعف للقلب الأيسر، مما يعكس تيبس البطين الأيسر وعدم امتلائه بالدم إلى طاقته الكاملة.

قال كونتوريس: "بالنسبة للأمهات، (نعتقد) أن حدوث اضطراب ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل يؤدي بشكل مستقل إلى بدء زيادة سماكة جدار القلب وإعادة هيكلته، وبالتالي التقدم إلى مرض (القلب) في الحياة اللاحقة".

وأضاف: "هناك حاجة لمزيد من التحقيقات لفهم الآليات الجزيئية التي تربط اضطرابات ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل بالتغيرات القلبية اللاحقة في العمر وما يمكننا فعله للتوسط في هذا الخطر".

الكلمات المفتاحية

تغييرات في بنية القلب ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل خطر الإصابة بأمراض القلب

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء اللواتي أصبن بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل ظهرت عليهم علامات تغيرات كبيرة في بنية ووظيفة قلوبهن بعد 10سنوات من الولادة.