أخبار

هل النوم المفاجئ والمزاج المتقلب للحامل طبيعي؟

كن متوكلاً لا متواكلاً.. هل يجوز حصر الإسلام في المساجد؟

هل يمكن للأم العصبية تعديل سلوك أطفالها؟

لا تتهاون مع حروق طفلك

لماذا منع الشرع الابن من الاطلاع على عورة أمه؟

حتى تستطيع النجاة بنفسك.. اقرأ وتعلم

قصص مبكية.. يذبح شقيقه أمام والدته.. و9 أبناء يموتون واحدًا واحدًا أمام أمهم

لأبو البنات.. كيف اختار الإسلام لك زوج ابنتك وضمن لها سعادتها؟

عبر وعظات مبكية.. "يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات"

كيف تعرف خروج الكلام من القلب دون غيره؟

دراسة: العلاج الهرموني لانقطاع الطمث يقلل إصابة النساء بالخرف

بقلم | عاصم إسماعيل | الخميس 22 يوليو 2021 - 01:30 م
Advertisements

توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء اللائي يخضعن للعلاج بالهرمونات البديلة لانقطاع الطمث ينخفض لديهن خطر الإصابة بمرض الزهايمر وحالات التنكس العصبي الأخرى بنسبة 58 في المائة.

وعلى الرغم من أن الدراسة لم تكن مصممة لإثبات السبب والنتيجة، إلا أن النتائج يمكن أن تشير إلى الطريق إلى علاجات جديدة لمثل هذه الأمراض، وفقًا للباحثين.

وقالت كبيرة مؤلفة الدراسة، روبرتا دياز برينتون، مدير مركز جامعة أريزونا للابتكار في علوم الدماغ في بيان صحفي: "هذه ليست أول دراسة عن تأثير العلاجات الهرمونية على الحد من أمراض التنكس العصبي".

وأضافت دياز برينتون: "لكن المهم في هذه الدراسة أنها تعزز استخدام العلاجات الهرمونية الدقيقة في الوقاية من أمراض التنكس العصبي، بما في ذلك مرض الزهايمر".



العلاجات الهرمونية تحسن صحة الدماغ


غير أن الدكتورة جيل مورا رابين، طبيبة التوليد وأمراض النساء في مستشفى "نورثويل هيلث" في "نيو هايد بارك" بنيويورك، وغير المشاركة في الدراسة أبدت تفاؤلاً حذرًا، قائلة: "هذه الدراسة مهمة لأنها تؤكد من جديد الفائدة المحتملة لهذه العلاجات الهرمونية كوسيلة وقائية لتحسين صحة الدماغ، بدلاً من علاج مرض".

وشملت الدراسة التي مولتها حركة الزهايمر النسائي والمعهد الوطني الأمريكي للشيخوخة، حوالي 400 ألف امرأة أمريكية في سن اليأس، تبلغ أعمارهن 45 عامًا أو أكثر. تم تتبع صحتهن العصبية لمدة خمس سنوات في المتوسط.

وجدت الدراسة أن النساء اللائي تلقين بالفعل العلاج الهرموني لانقطاع الطمث لمدة ست سنوات أو أكثر كن أقل عرضة بنسبة 79 في المائة للإصابة بمرض الزهايمر و77 في المائة أقل عرضة للإصابة بأي مرض تنكسي عصبي على مدى فترة المتابعة.
تنوع الحد من المخاطر حسب نوع وطريقة العلاج الهرموني ومدة الاستخدام، وفقًا للدراسة التي نُشرت مؤخرًا في مجلة "الزهايمر والخرف: البحث الانتقالي والتدخلات السريرية".

المنشطات الطبيعية


على سبيل المثال، فإن استخدام المنشطات الطبيعية استراديول أو البروجسترون كان مرتبطًا بتقليل المخاطر بشكل أكبر من استخدام الهرمونات الاصطناعية، حسب الباحثين.

وارتبط العلاج التعويضي بالهرمونات المأخوذ في شكل حبوب بانخفاض خطر الإصابة بأمراض التنكس العصبي المشتركة، في حين أن العلاجات الهرمونية التي يتم تناولها عبر الجلد تقلل من خطر الإصابة بالخرف.

يبدو أن العمر مهم أيضًا، إذ وجدت الدراسة أن المخاطر الإجمالية انخفضت بشكل أكبر لدى المرضى الذين يبلغون من العمر 65 عامًا أو أكثر.

ووجد الباحثون أيضًا أن العلاج الهرموني الذي استمر أكثر من عام واحد يوفر حماية أقوى ضد مرض الزهايمر ومرض باركنسون والخرف من العلاج الذي استمر أقل من عام واحد.

والأمراض العصبية المرتبطة بالشيخوخة هي مصدر قلق كبير للصحة العامة في الولايات المتحدة.

وقالت برينتون: "بهذه الدراسة، نكتسب معرفة آلية. هذا التقليل من مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر، ومرض باركنسون والخرف يعني أن هذه الأمراض تشترك في دافع مشترك ينظمه هرمون الاستروجين، وإذا كانت هناك دوافع مشتركة، فيمكن أن تكون هناك علاجات شائعة".

وأوضحت أن "العلاج بالهرمونات ليس علاجًا، ولكنه يحافظ على عمل الدماغ وهذا النظام بأكمله، مما يؤدي إلى الوقاية. إنه لا يعكس المرض؛ إنه يمنع المرض من خلال الحفاظ على صحة الدماغ".


الكلمات المفتاحية

العلاج بالهرمونات البديلة لانقطاع الطمث مرض الزهايمر وحالات التنكس العصبي الأمراض المرتبطة بالشيخوخة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء اللائي يخضعن للعلاج بالهرمونات البديلة لانقطاع الطمث ينخفض لديهن خطر الإصابة بمرض الزهايمر وحالات التنكس العصبي الأخرى