أخبار

اكتشاف مفاجئ يطيل عمر مرضى السرطان

قبل أن تشرب القهوة انظر إلى لسانك أولاً!

حتى تصدق رؤياك.. عليك الالتزام بهذه الآداب

متى يستحب الفطور في عيد الأضحى قبل الصلاة أم بعدها؟.. "الإفتاء" تجيب

مع اقتراب عيد الأضحى ..8شروط لصحة الأضحية

4 أكلات شهية منوعة لمائدتك في عيد الأضحى

ماهي فوائد وأضرار كثرة أكل اللحوم خلال عيد الأضحى؟

تعرف على دعاء الرسول الكريم قبل ذبح الأضحية.. وأول وآخر وقت للنحر

شروط المضحي والأضحية.. تعرف عليها قبل الإقدام على هذه الشعيرة حتى تقع صحيحة عند الله

ما هو معنى الإفراد والقران والتمتع في الحج؟

السر وراء عبقرية "توماس أديسون".. دراسة: القيلولة تعزز الإبداع

بقلم | فريق التحرير | الاربعاء 17 مايو 2023 - 02:29 م

يعتقد مخترع المصباح الكهربائي، توماس إديسون، أن القليل من الراحة يمكن أن يعزز إبداعه’، فيما توصلت دراسة حديثة إلى أن القيلولة قد تعزز الإبداع.

في حالة إديسون، عندما كان يعاني من مشكلة، يقال إنه كان يمسك كرة معدنية في يده قبل النوم مباشرة. كانت الفكرة هي الاستيقاظ بسرعة عندما يؤدي سقوطها إلى ضوضاء، من أجل الاستفادة من عقل متحرر حديثًا.

حصل أديسون حتى وفاته في عام 1931 على 1093 براءة اختراع، ووربما يرجع ذلك جزئيًا إلى تلك القيلولة الملهمة.

وقالت مؤلفة الدراسة كاثلين أصفهاني، طالبة جامعية تركز على علوم الكمبيوتر وعلم الأعصاب في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا: "وجدنا تأثيرًا قويًا لـ" بداية النوم"على الإبداع"، وهي المرحلة التي يكون فيها الشخص ما بين اليقظة والنوم.

ماذا أظهرت الدراسة؟

في الدراسة الجديدة التي نشرت نتائجها في مجلة "ساينتفيك ريبورتس"، شرع الباحثون في الإجابة عن سؤالين رئيسيين: هل القيلولة تحفز الإبداع بالفعل، وهل يمكن تشكيل وتعزيز الإبداع الناجم عن القيلولة من خلال إضافة اقتراحات موجهة بالصوت؟

استخدمت التجربة جهازًا يُلبس يدويًا يسمى "دورميو" طوره الفريق خلال بحث سابق، وهو قفاز عالي التقنية، يقيِّم ثلاث علامات على بداية النوم:

-تغيرات توتر العضلات.

-معدل ضربات القلب.

-حالة الاستثارة التي تُقاس بالنشاط الكهربائي المعتمد على الجلد.

يرسل القفاز البيانات حول جميع العلامات الثلاثة في الوقت الفعلي إلى هاتف ذكي أو تطبيق كمبيوتر.

وجهز الباحثون 49 من البالغين الأصحاء (متوسط العمر 27) بقفاز "دورميو". قاموا بتقسيمهم إلى أربع مجموعات: مجموعة نوم مع توجيه صوتي؛ مجموعة نوم بدون توجيه؛ مجموعة غير نوم مع توجيه صوتي، ومجموعة غير نوم بدون توجيه.

بعد الدخول في بداية النوم، سُمح لأولئك الموجودين في مجموعة النوم/ التوجيه الأولى بأخذ قيلولة من 1 إلى 5 دقائق فقط قبل إيقاظهم.

في تلك المرحلة، طُلب من المشاركين أن يتذكروا أي أحلام رأوها، قبل أن يُطلب منهم العودة للنوم مع المطالبة "تذكر التفكير في شجرة".

تكررت هذه العملية لمدة 45 دقيقة، مع بداية النوم تستغرق في المتوسط 7 دقائق لتتكرر.

خضعت المجموعة الثانية لنفس العملية، مطروحًا منها التعليمات.

أما أفراد المجموعة الثالثة فلم يحصلوا على تعليمات أبدًا، ولكن طُلب منها بدلاً من ذلك "شرود الذهن" لما يزيد قليلاً عن 7 دقائق قبل أن يُطلب منهم تذكر أفكارهم’، وتم إعطاؤهم نفس إرشادات "الشجرة".

اتبعت المجموعة الرابعة نمط المجموعة الثالثة دون توجيه.

بعد 45 دقيقة، طُلب من جميع المشاركين كتابة قصة تتضمن كلمة "شجرة".

أشارت أصفهاني إلى أن القيلولة مع التوجيه الصوتي أو بدونه كانت مرتبطة بمزيد من الإخراج الإبداعي بعد ذلك مباشرة مقارنة مع البقاء مستيقظًا، ولكن "الإبداع كان الأعلى في المجموعة التي كان يأخذ المشاركون فيها قيلولة أثناء احتضان أحلام الأشجار".

اقرأ أيضا:

اكتشاف مفاجئ يطيل عمر مرضى السرطان

من الأكثر إبداعًا؟


ووصفت القصص التي كتبها أولئك الذين حصلوا على قيلولة وتلقوا إرشادات صوتية بأنها أكثر إبداعًا بنسبة 78٪ من تلك التي كتبها الآخرون الذين لم يأخذوا القيلولة ولم يحصلوا على إرشادات، وكانت أكثر إبداعًا بنسبة 43٪ من أولئك الذين حصلوا على قيلولة بدون توجيه.

كما حقق الأشخاص الذين يأخذون قيلولة موجهة أفضل أداء عندما يتعلق الأمر بمؤشر آخر للإبداع يُعرف باسم "التفكير التباعدي"، وفقًا لما أوردته وكالة "يو بي آي".

وكانوا أكثر قدرة على التفكير في الاستخدامات المتعددة للشجرة وكانوا أكثر إبداعًا في اختبار الاقتران بالكلمات.

وكان الذين حصلوا على قيلوة بعد توجيههم أيضًا أكثر قدرة على التفكير خارج الصندوق أثناء اختبارات التفكير المنطقي اللفظي والمفاهيمي.

شدد الباحثون على أن جهاز "دورميو" ليس ضروريًا إذا كنت ترغب في استخدام قيلولة موجهة لتعزيز إبداعك. وأشاروا إلى أن أي شيء يمكنه تتبع النوم وتشغيل الصوت يمكن أن يعمل.

وعن سبب تعزيز النوم الموجه للإبداع، أشارت أصفهاني إلى عدد من العوامل، بما في ذلك شبه الوضوح وقابلية المنبهات الخارجية التي تميز بداية النوم. وقالت إن هذا "يجعلها مرحلة مثالية لتوجيه الأحلام والتقاطها ومعها رؤى إبداعية محتملة".

كما أشارت أصفهاني إلى أن "كل فترات القيلولة كانت قصيرة جدًا" وتتراوح مدتها من 1 إلى 5 دقائق.

وأضافت: "يبدو أن بضع دقائق فقط كافية بالفعل لملاحظة هذا التأثير. في الواقع ، لا نتوقع أن تكون قيلولة أطول بالضرورة أفضل".

الكلمات المفتاحية

فوائد القيلولة العلاقة بين القيلولة والإبداع توماس أديسون

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يعتقد مخترع المصباح الكهربائي، توماس إديسون، أن القليل من الراحة يمكن أن يعزز إبداعه’، فيما توصلت دراسة حديثة إلى أن القيلولة قد تعزز الإبداع.